الاردن قلقة من انضمام شبابها إلى داعش.. معاقبة مروجي الإرهاب بالسجن

الاردن قلقة من انضمام شبابها إلى داعش.. معاقبة مروجي الإرهاب بالسجن

تقضي تنظيم داعش الايامه الاخير في العراق وظروفه بسوريا ايضا سيئة مما جعل الاردن قلقة من استهدافه على يد عناصر التنظيم الارهابي.

صوت الشعوب: حكمت محكمة أمن الدولة الاردنية على 7 اردنيين، في جسلة علنية، بالسجن مع الاشغال الشاقة بين سنتين و4 سنوات، بعد ادانتهم بـ"الترويج لافكار جماعة ارهابية" على مواقع التواصل الاجتماعي في اشارة الى تنظيم داعش الدموي، على ما افادت مراسلة وكالة "فرانس برس" داخل قاعة المحكمة.

ووفقا للائحة الاتهام بحق الاردنيين السبعة الذين تراوح اعمارهم بين العشرينات والثلاثينات، فان هؤلاء هم "من مؤيدي تنظيم داعش الارهابي، ومن المتابعين لاخباره واصداراته عبر مواقع التواصل الاجتماعي. ويعمدون الى اعادة نشر هذه الاخبار والاصدارات على اصدقائهم ومعارفهم، بغية الترويج لهذا التنظيم، وكسب مزيد من المؤيدين والمتعاطفين في الاردن". وطلب هؤلاء من المحكمة "الشفقة والرحمة" قبل تلاوة الحكم.

وتنظر محكمة أمن الدولة اسبوعيا في قضايا تتصل بالارهاب. واغلب المتهمين من مؤيدي تنظيمي داعش و"جبهة النصرة" او المنضمين اليهما.

وشدد الاردن، اعتبارا من مطلع هذه السنة، العقوبات التي يفرضها على المروجين لافكار تنظيم داعش او من يحاولون الالتحاق به. وبات يترصد بكل متعاطف معه حتى عبر الانترنت. كذلك، شدد إجراءاته على حدوده مع سوريا منذ اندلاع الازمة السورية في آذار 2011. واعتقل وسجن عشرات الجهاديين لمحاولتهم التسلل إلى البلد المجاور للقتال هناك.

الحبس 8 سنوات لأردني حاول قتل جاره الاعلامي بسكين لانه سخر من داعش

أصدرت محكمة اردنيةقبل 3 ايام، حكما بالأشغال الشاقة المؤقتة 8 سنوات لاحد مؤيدي التنظيمات الإرهابية لمحاولته قتل جاره الذي يعمل مقدما لبرنامج ساخر على قناة ألمانية لسخريته من التنظيمات الإرهابية، إلى جانب تأييده ومحاولة الالتحاق بأحد التنظيمات الخارجية.

وأدانت هيئة المحكمة المتهم بجناية القيام بأعمال من شأنها إحداث فتنة ومحاولة الالتحاق بجماعات مسلحة.. وكان المتهم قد اعترف صراحة أمام المحكمة بأنه من مؤيدي وأنصار احد التنظيمات الخارجية، وقد حاول الالتحاق بهم.

كما حاول في كانون الثاني من عام 2017 السفر الى لبنان عبر مطار الملكة علياء الدولي للالتحاق بالتنظيم إلا انه منع من السفر وطلب منه مراجعة دائرة المخابرات العامة، وعلى اثر ذلك فقد تولدت لديه النية بالقيام بقتل جاره من الجنسية العراقية ويعمل مقدم برامج على قناة فضائية ألمانية حيث أثار الحقد والضغينة في نفس المتهم الذي كان يشاهد القناة والبرنامج الساخر 'البشير شو' والذي يسخر من التنظيمات والجماعات الإرهابية كون المتهم من مؤيدي ع التنظيمات الإرهابية في المنطقة.

وفي كانون الثاني من عام 2017 قام المتهم بتجهيز سكين مطبخ وانتظر مقدم التلفزيون أمام بيته ولدى مشاهدته له قام بالمناداة عليه فاستجاب وعندما اقترب منه بادره بعدة طعنات بالسكين على أنحاء متفرقة من جسمه وصدره ورقبته وبطنه قاصدًا قتله وذلك لإثبات ولائه وانتمائه للتنظيم والجماعات الدائرة في فلكهم.

 

إنتهى/ ب

 

 

لا تعليق على هذا الخبر
تعليقك
الاسم :
ايميل (البريد) : 
*التعليقات :
كلمة التحقق:
 

الاغلاق